تردد القناة : نايلسات - 10922 - V
آخر الاخبار
29 أغسطس 2017 - 8:24 م

أمن ميلة يطيح بمسبوقين يستدرجان الفتيات لتصويرهن في أوضاع مخلّة وابتزازهن

الجانيان كانا يستعملان منزلا بأعالي جبال تسدان حدادة لتصوير الضحايا

 في عملية نوعية لمصالح أمن ولاية ميلة، أطاح عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمسبوقين قضائيا تورطا في استغلال وابتزاز مجموعة من الفتيات، حيث قال مصدر لـ«النهار» إن عملية الإطاحة بالشابين كشفت عن قيام المشتبه فيهما باستغلال الفتيات الحالمات بحياة الزوجية واستدراجهن لالتقاط صور فاضحة لهن والتهديد بنشرها عبر وسائط التواصل الاجتماعي ثم ابتزازهن. وأوردت معلومات تفصيلية حول القضية التي أمرت بشأنها نيابة الجمهورية على مستوى المحكمة الإبتدائية بمحكمة ميلة بإيداع المشتبه فيهما الحبس، أن عملية التوقيف جاءت على خلفية شكوى قدمتها فتاة ضحية أحد الموقوفين، ويتعلق الأمر بالمسمى «ف.ر» البالغ من العمر 30 عاما، أين تم فتح محضر رسمي بذلك المصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن الولاية. وجاء في تفاصيل القضية أن عناصر الأمن باشروا التحقيق على خلفية المعلومات الأولية التي توفرت، خاصة وأن التحقيق الأمني وجد في بادئ الأمر صعوبة في تحليل شيفرة الاتصالات، حيث قال المصدر إن ذلك راجع لاستغلال المشتبه فيه الرئيسي بطاقات هويات الضحايا في اقتناء شرائح هاتفية، وهو ما تطلب فترة من التحقيق والتحري الأمني الدقيق قصد الإيقاع بهما، وتم ذلك بنجاح متميز للغاية. وقد استقبل عناصر الأمن فتاة في العقد الثاني من العمر، قالت إنها تواجه تهديدا من صديق لها وعدها بالزواج ويطالبها بأموال ومصوغات ذهبية، مقدمة أوصافا ساعدت المحققين في مباشرة عملهم، أين سارع عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية إلى وضع مخطط عمل من خلال تكثيف الأبحاث والتحريات وتمديد الاختصاص وما ارتبط بكافة الإجراءات الأمنية والتسهيلات القضائية في هذا الشأن وتوجيهاتها. وقال مصدر لـ«النهار»، إن التصريحات الأولية التي أدلت بها الضحية سمحت برسم معالم تقريبية بشأن الحادثة وخطورتها، لاسيما وأن الابتزاز شكل مصدر قلق وأرق لدى الضحية، قبل اكتشاف سلسلة من الفتيات اللواتي رحن ضحية الشابين. وقال نفس المصدر لـ«النهار»، إن التحقيق الأمني توصل إلى خلاصات هامة تكشف عن استغلال المشتبه فيه الرئيسي سالف الذكر لبعض المركبات التي كان يستأجرها من أصدقائه، وبالمقابل يعد الضحايا بالزواج وتستمر العلاقة على ذات النحو لمدة أسبوع أو أقل، قبل أن يتمكن من تحويلهن نحو مسكن يقع بمنطقة نائية جبلية، أين كان يقوم بتصويرهن في وضعيات غير أخلاقية ويهدد الفتيات بوضع الفيديوهات في وسائط التواصل الاجتماعي إن لم يقمن بالاستجابة لطلباته المالية. وقد سمحت التحريات الأمنية كذلك بتحديد هوية المشتبه فيه الثاني، وهو المسمى «ط.ع» 25 عاما، حيث اتضح أن الشابين وهما مسبوقان في قضايا مماثلة تم تسجيلها في سطيف وبلديات عديدة بولاية ميلة، كانا يقومان باستغلال إحدى السيارات الفخمة من أجل الإيقاع بالضحايا، وهو ما جعل مجموع الضحايا معتبرا جدا.

اكتب تعليق حول الخبر من هنا...